LamaDes
nf-r:

sroo-2:
          _ ااصعب اابتساامههہ ٺلكك االتي ٺتصنعهاا لحظههَ اانصداامككَ بَ اقربّ شخص اليكَ!!

nf-r:

sroo-2:



          _

 ااصعب اابتساامههہ ٺلكك االتي ٺتصنعهاا لحظههَ اانصداامككَ بَ اقربّ شخص اليكَ!!

tiny-molecule:

hopeless-in-saudi:

Preach.

I love his way of explain these things ♡

nura-des:

لو كانت لنا القدرة على رؤية ما يفكر فيه بعضنا البعض لتغير كل شيء

لا افهم هذا المجتمع الذي يربط مستقبل الفتاة و يعلقها بحظها في الزواج ، ولا افهم تفكير فتاة ساذجة و محطمة تتهرب من مشاكلها و فشلها بتخيل زوج وهمي ينتشلها من حياتها المتوقفة على اللحظة التي ربما يطرق بها باب الوالد
و ربما لا ! لماذا توقف حياتها على رجل ربما
تمتلك قدرات أعظم منه ؟ الزوج المنتظر لن يستطيع تطوير عقلها و لا تغيير شخصيتها ، فلماذا تجعل الحياة متوقفة عليه ! من قال إن مستقبل الفتاة في ( بيت زوجها) !؟ لماذا لا يكون مستقبلها من صنع يديها و بجهدها !؟ ما ذنب من يتخلف عنها قطار الزواج ليترك ألسنة بنات جنسها الفارغات تفترسها ؟ لماذا لا يكفّ الجميع عن الحديث عن العنوسة و كأنها معضلة مستحيلة أو عاهة مرضية و يتعامل معها كعزوبة الرجال التي تعد مجرد استقلالية و حرية رغم أن كلمة عانس ظهرت في رجل و ليس إمرأة !؟ لماذا يستمرون بإفقاد الفتاة ثقتها بنفسها و بقدراتها رغم أنها لم ترتكب حراماً و لا عارضت حلالاً ؟ لماذا تلهج الدعوات لها بالزوج الصالح فور دخولها لمجلس يقوده مجموعة من الكبيرات في السن المشفقات لحالها جداً ؟ ألم يعلموا أن الدعاء يفضل أن يكون أحياناً سرّيا حتى لا يكون جرحا قبل أن يكون دعاء ؟! بفضلهم تنمو النساء في بلدنا مهزوزات و خائفات و محاربات من المجتمع لماذا يحرم الطلاق على المرأة رغم أن
اللّه أحله لها ؟ لدرجة أن المرأة تحسب مليون حساب للمجتمع قبل أن تقدم على قرار يجعلها عرضة للإنتقاص و اللوم من مجتمع يتغذى على آلآمِها ! لماذا لو تأخرت الفتاة المتزوجة في الحمل تتهرب من كلام النساء الجارح لها ، و استفساراتهن عن سبب تأخره ؟ و كانها تعلم بذلك ؟ و لو أنجبت بنت كالقمر أصبحت ” أم البنات ” كأنه اعتراض على حكم الله ، و اذا أنجبت ولد رفع شأنها بين النساء و طاب ذكره .. لماذا في وطني تتحطم النساء من قِبل النساء ؟! معترضين على أقدار الله الذي لم يقدر لإحداهن الزواج و لاغين حق بعضهن في الإنفصال عن زوج يجعلها تحتضر كل يوم .. أرجوكم .. / لا تطالبوا بحقوق المرأة مرة أخرى فالمرأة في بلدي تلَغي حقوقها بنفسها ، رغم ما أقرّه الإسلام لها من حقوق ، لترضى بجاهلية أخرى تسمى: ( جاهلية النساء )
عبدالرحمن الشهيب (via uontha)